thewaystosuccess
PoliticalWorld

الأرجنتين تطالب قطر باعتقال نائب الرئيس الإيراني

طالبت السلطات الأرجنتينية، اليوم الثلاثاء، نظيرتها القطرية باعتقال نائب الرئيس الإيراني محسن رضائي الذي يزور الدوحة حاليا على خلفية اتهامه بالمشاركة في تفجير طال مركزا يهوديا عام 1994.

ونائب الرئيس الإيراني للشؤون الاقتصادية، محسن رضائي، مطلوب من قبل مدعين خاصين في الأرجنتين، للاشتباه بمشاركته في التخطيط للتفجير الذي وقع في 18 يوليو 1994 واستهدف “المركز التعاضدي الإسرائيلي” (أميا) وأسفر عن سقوط 85 قتيلا و300 جريح.

ورفع المدعون الخاصون التماسا إلى الخارجية الأرجنتينية دعوا فيه للجوء إلى كل الأدوات الدبلوماسية، بينما أشاروا إلى نشرة حمراء صادرة بحق رضائي، ومقتطفات من الصحف تتحدث عن زيارته لقطر، وفق ما ذكرت وكالة “تيلام” الرسمية للأنباء.

وأوضح مصدر دبلوماسي لوكالة فرانس برس أن “وزارة الخارجية وافقت على طلب الإدعاء الخاص بعدما تأكدت من وجود رضائي في الدولة الخليجية”.

وقال المصدر إن الوزارة “طلبت تعاون الإنتربول من أجل توقيفه”، في حين أصدر وزير الخارجية سانتياغو كافيرو “توجيهات إلى السفير الأرجنتيني في الدوحة بالتواصل بشكل عاجل مع وزارة الخارجية القطرية والإبلاغ عن الوضع”.

وفي يناير الماضي، أعربت الحكومة الأرجنتينية عن غضبها من حضور رضائي احتفال تنصيب أقيم لرئيس نيكاراغوا، دانييل أورتيغا، كما دانت تعيينه نائبا للرئيس الإيراني في أغسطس 2021.

ولفتت حكومة الرئيس، ألبرتو فرنانديز، حينها إلى أن تعيينه يشكّل “إهانة للقضاء الأرجنتيني ولضحايا الاعتداء الإرهابي الوحشي الذي استهدف أميا”.

ويعد رضائي، الذي كان قياديا في قوات الحرس الثوري الإيراني عندما وقع الاعتداء، واحدا من مجموعة من المسؤولين الإيرانيين رفيعي المستوى الذين تتهمهم الأرجنتين بتدبير الهجوم على المركز اليهودي.

وفي العام 1992، استُهدفت السفارة الإسرائيلية في بوينوس أيرس بهجوم آخر أسفر عن سقوط 29 قتيلا و200 جريح، ولم يحاسب أي شخص عليه.

وتضم الأرجنتين أكبر جالية يهودية على مستوى أميركا اللاتينية، إذ يبلغ عدد أفرادها 300 ألف شخص تقريبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى