thewaystosuccess
Political

شرط قطري لتسيير الرحلات الجوية

بين إسرائيل والدوحة

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، إنه سيتم تسيير رحلات طيران عارض مباشرة بين إسرائيل وقطر، خلال كأس العالم لكرة القدم لتسهيل حضور المشجعين الإسرائيليين والفلسطينيين الذين تنطبق عليهم الشروط.

وتقول وكالة “بلومبرغ” إن قطر وافقت على تسيير الرحلات الجوية المباشرة من إسرائيل إلى مطار حمد الدولي بشرط تسهيل خروج المشجعين الفلسطينيين، بحسب شخصين اطلعا على المناقشات بين الطرفين.

وعادة يحتاج الفلسطينيون إلى تصاريح خروج للسفر من مطار بن غوريون الأمر الذي يدفعهم غالبا للسفر عبر الأردن.

وقال مسؤول قطري لرويترز، اليوم السبت، إن الاتفاق يسري على جميع الفلسطينيين، بمن فيهم أولئك الذين يعيشون في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة.

وقال جياني إنفانتينو رئيس الفيفا في بيان “بهذا الاتفاق سيتمكن الإسرائيليون والفلسطينيون من الطيران معا والاستمتاع بكرة القدم معا”.

وتعليقا على الحدث، اعتبر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين أن الإعلان “يُعد تطورا تاريخيا وخطوة مهمة واعدة بتعزيز العلاقات بين الشعبين وإضافة إلى تمتين العلاقات الاقتصادية”.

إلا أن مسؤولا قطريا أكد أن “الاتفاق الذي حصل بهدف تسهيل سفر الفلسطينيين خلال بطولة كأس العالم لا يعني الاتجاه نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل”، حسب بلومبرغ.

ويقول المسؤول إن قطر لم تلاحظ أي طور إيجابي على صعيد السلام في المنطقة يستحق أن يؤدي إلى تعديل موقفها من إسرائيل.

وبحسب بلومبرغ فإن إسرائيل التي لا تشارك بفريقها في كأس العالم، ترى في هذه المناسبة وسيلة لمزيد من الاندماج في الشرق الأوسط بعد إقامة علاقات مع اثنين من جيران قطر في الخليج العربي.

وأقامت الإمارات والبحرين، جارتا قطر، علاقات مع إسرائيل بموجب اتفاقات توسطت فيها الولايات المتحدة في 2020.

وقال مسؤول قطري لرويترز إن الاتفاق جزء من التزام قطر باشتراطات الفيفا لاستضافة البطولة ولا ينبغي تسييس الأمر.

وأضاف أنه بفضل هذا الاتفاق سيتمكن الفلسطينيون الآن من الاستمتاع بأول بطولة لكأس العالم في العالم العربي والإسلامي.

وأشار المسؤول القطري في وقت لاحق إلى أن الدوحة أبلغت إسرائيل “أن أي تصعيد في القدس أو غزة أو الضفة الغربية” خلال البطولة سيثير مخاطر إلغاء الاتفاق بما في ذلك الرحلات المباشرة.

ومن المتوقع أن يسافر آلاف السياح الإسرائيليين، إلى العاصمة القطرية الدوحة في رحلات مباشرة غير مسبوقة.

وجاء في بيان الفيفا أن متحدثا باسم قطر 2022، الهيئة المنظمة للبطولة، قال إن الاتفاق يسمح لحاملي التذاكر ووسائل الإعلام الفلسطينية “بالسفر على هذه الرحلات العارضة دون قيود لأن لهم حقا متساويا في الاستمتاع بالبطولة”.

وقال رئيس وزراء إسرائيل المنتهية ولايته يائير لابيد في بيان إن المفاوضات على مدى عدة أشهر أدت إلى اتفاق لفتح “مكتب إسرائيلي في قطر لتقديم الخدمات للمشجعين القادمين لكأس العالم”.

وأضافت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان أنه “تم الاتفاق على قيام فريق قنصلي إسرائيلي بتقديم خدمات قنصلية للمواطنين الإسرائيليين الذين سيحضرون كأس العالم”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية لرويترز إن الفريق القنصلي الإسرائيلي سيكون مقره في قطر خلال بطولة كأس العالم، التي تقام لأول مرة في الشرق الأوسط في الفترة بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر.

وردا على طلب بشأن تفاصيل حول الفريق القنصلي، قال المتحدث الرسمي إنهم سيكونون مواطنين إسرائيليين من ذوي الخبرة في هذا المجال.

وفي يونيو/ حزيران، حين أعلنت إسرائيل أن بإمكان مواطنيها حضور كأس العالم في قطر، قال لابيد، وهو أيضا وزير الخارجية، إن هذا “يفتح بابا جديدا لنا لإقامة علاقات دافئة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى